التخطي إلى المحتوى

اقراص جليكلازيد سوف نقدم لكم مجددا في موقعنا الفريد هو التي تستفيد منه وهو عن الادويه وهو اقراص جليكلازيد لتقليص مستوى السكر فى الدم يُعد جليكلازيد أقراص دواء لتقليص مستوى السكر فى الدم حيث يحتوى عقار على المادة الفعالة جليكلازيد وهذا الدواء يضيف إلى افراز الانسولين كما انه يزيد من حساسية الجسم للانسولين مما يعاون الجسد على استخدام الانسولين بكفاءة عالية وﻳﺴﺘﺨﺪم اﻟﺪواء ﻟﻠﺴﻴﻄﺮة ﻋﻠﻰ سكر اﻟﺪم ﻟﺪى اﻟﻤﺮﺿﻰ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻌﺎﻧﻮن ﻣﻦ ﻣﺮض اﻟﺴﻜﺮي ﻣﻦ اﻟﻨﻮع الثانى واﻟﻐﻴﺮ ﻣﻌﺘﻤﺪ ﻋﻠﻰ اﻻﻧﺴﻮﻟﻴﻦ وﻳﻤﻜﻦ اﺳﺘﺨﺪام ﻫﺬا اﻟﺪواء ﻣﻊ ﻏﻴﺮه ﻣﻦ أدوﻳﺔ ﺧﻔﺾ اﻟﺴﻜﺮ واﻳﻀﺎ ﻣﻊ اﻹﻧﺴﻮﻟﻴﻦ ولذلك يستعمل دواء جليكلازيد أقراص فى دواء قلص نسبة السكر فى الدم ……

دواعى الاستخدام لدواء جليكلازيد أقراص

1- ﻳﺴﺘﺨﺪم اﻟﺪواء ﻟﻠﺴﻴﻄﺮة ﻋﻠﻰ سكر اﻟﺪم ﻟﺪى اﻟﻤﺮﺿﻰ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﻌﺎﻧﻮن ﻣﻦ ﻣﺮض اﻟﺴﻜﺮي ﻣﻦ اﻟﻨﻮع الثانى واﻟﻐﻴﺮ ﻣﻌﺘﻤﺪ ﻋﻠﻰ اﻻﻧﺴﻮﻟﻴﻦ .

2- يساعد الدواء لاغير فى قلص نسبة السكر فى الدم الاشخاص الذين ما زالت اجسامهم قادرة على اصدار الانسولين بشكل طبيعى .

الجرعة وأسلوب الاستعمال لدواء جليكلازيد أقراص

– الجرعة المعتادة للبالغين هى :

قرص واحد 80 مجم مرة واحدة يوميا كما يجب استشارة الطبيب المعالج قبل أخذ العلاج لمعرفة أوقات الجرعات الضرورية حسب حالة العليل .

الاثار الجانبية لدواء جليكلازيد أقراص

1- احيانا يسبب العلاج الإحساس بالدوخة وايضاً الإحساس بالغثيان كما يمكن ان يسبب الدواء اصفرار البشرة والعينين ، بالاضافة الى انه يمكن ان ينشأ كدمات ونزيف غير عادى .

2- من المحتمل ان يسبب الدواء احتقان فى الحلق كما يمكن ان ينشأ غياب الوعى وحدوث غيبوبة ، بالاضافة الى انه من امحتمل ان يكون هناك الشعور بالحكة والطفح الجلدى .

3- قد يسبب الدواء نقص عدد خلايا الدم كما يمكن ان يسبب الحمى وعسر الهضم ، بالاضافة الى انه يمكن ان يصدر الإحساس بالاسهال والنعاس .

موانع الاستعمال لدواء جليكلازيد أقراص

1- يمنع استخدام العلاج للاشخاص الذين يتكبدون من فرط الحساسية لاحدى عناصر الدواء او اى مكون اخر من مكونات الدواء الاخرى .

2- ينبه تناول العلاج اذا كان مرض السكر يملك من النوع الاول الموثوق على الانسولين كما غير ممكن استخدامة اذا كنت تتناول ادوية لمداواة العدوى الفطرية .

3- عدم تناول العلاج للمرضى الذين يتكبدون من مرض حاد فى الكبد والكلى كما لا يمكن تناولة لمرضى مدرات البول .

4- غير ممكن استعمال العلاج فى مرحلة الحمل مما ياتى بضرر للجنين كما لا يمكن تناول الدواء اثناء الرضاعة الطبيعية لان العلاج يمر فى لبن الام مما يؤثر على الطفل الرضيع لذلك ننصح باستشارة الطبيب المعالج قبل اخذ العلاج اثناء مرحلتى الحمل والرضاعة الطبيعية .

وللمزيد زوروا موقعنا الفريد هو “حنين الحب ”

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *