التخطي إلى المحتوى

أما الكي فهو إصابة مال مع كثرة إنفاقه في غير طاعة الله تعالى وقيل الكي خطاب موجع وربما كان لذوي المناصب ثباتا في الأمور وربما دل الكي على التزويج وللنسوة على الولادة وقال بعضهم إن كان الكي نتيجة لـ علة فإنه يدل على صلاح دينه ودنياه وتحدث بعضهم من رأى أنه يكوى بالنار فإنه يدل على منع الزكاة.

تفسير حلم كوى الملابس لابن سیرین

وأما الكي: فله وجوه فمن رأى به أثر كي عتيق أو عصري ناتىء عن الجلد فإنّه يصيب دنيا من كنز فإن عمل بها في طاعة الله عزّ وجل، فاز وإن عمل بها في معصية اللهّ، كوي بهذا الكنز الَّذي كان يجمع في الدنيا الآخرة، لقوله تعالى ” فَتَكْوَى بها جِبَاهُهُم وَفي جنوبُهُم ” وقيل إنّ أثر الكي العتيق والحديث، إذا كان قد تقشرت القرفة منه، فلم تؤلمه، فهو أعظم العلاج وأبلغه وأقواه، فعند ذلك يجري مجرى العلاج وقيل الكي كلام موجع، وقيل الكي المستدير، إستقرار في أمر السلطان أو ملك بخلاف السنة وقيل الكي يدل على التزويج أو على الولادة وروي أنّ أبا بكر رضي الله سبحانه وتعالى عنه أفاد: يا رسول اللهّ، رأيت في ألمـأم كأنّ في صدري كيتين فقال صلى الله عليه وسلم: ” يلي أمر الدنيا سنتين “.  وأما الكي: فاللدغ بالكلام الطيب الموجع لمن يكويه، فمن رأى أنّه يكوي بالنار إنساناً كياً موجعاً، فهو يلدغ المكوى بكلام سوء، وبأس من سلطان فإذا كان الكي مستديراً فهو إستقرار في أمر السلطان في خلاف السنة، وقيل من رأى أنّه كوى عرقاً من عروقه، فإنّه تولد فأنه جارية، أو يتزوج، أو يشاهد امرأته مع رجل غريب.

تفسير حلم كوى الملابس للنابلسی

إذا كان الكي في المنــام في الجنب دل على حظر الزكاة. وربما كان الكي مصيبة من السلطان أو فرقة، وإن كوي بذهب أو فضة دل على بخله، وإن كوي بحديدة دل على الذنوب والذنوب.
ومن رأى: أنه يكوي بالنار إنساناً فإنه يلدغ المكوي بكلام سيئ.
ومن رأى: أنه كوى عرقا من عروقه فتولد فأنه جارية، أو يتزوج، والكي خطاب موجع.

تفسير حلم كوى الملابس لمیلر

إذا حلمت بعملية الكي فإن هذا يقصد هدوءاً عائلياً وعملاً منظماً.
إذا حلمت امرأة أنها تحرق يديها وهي تكوي فإن هذا ينبئ أن مرضاً أو غيرة سوف يقلقان راحتها. إذا أحرقت الثياب خلال الكي فسوف تجد مسابقة تسبب لها أسى كبيراً وقلقاً.
إذا ظهرت المكواة باردة بشكل كبيرً، فسوف تفقد التأثير في البيت.

تفسير حلم كوى الملابس لابن شاهين

وهو إصابة مال من كثرة إنفاقه في غير طاعة الله سبحانه وتعالى لقوله تعالى ” يوم يحمي عليها في نار جهنم فتكوى بها ” الآية وربما دل على بخل صاحبها، وقيل الكي كلام موجع، وربما كان لذوي المناصب إستقراراً في الموضوعات، وربما دل الكي على التزويج والسفر وللنسوة على الولادة

وروى أن أبا بكر رضي الله سبحانه وتعالى عنه أفاد: يا رسول الله شاهدت في صدري كيين قال تلي أمر الناس سنتين

ومن رأى: أنه اكتوى فخرج منه دم أو قيح، فإذا كان مقيماً بخدمة الملوك فإنه يكون ثابتاً في أموره، وإن كان بخلاف هذا فتكون مدة معيشته قليلة

ومن رأى: أنه يكوي أحداً أو يكوى فإنه سماع خطاب لا نفع فيه، وربما يؤثر في قلبه أو يقومه باتهام بتهمة، وإن كان الكي نتيجة لـ علة فإنه يدل على صلاح دينه ودنياه

ومن رأى: أنه يكوى بالنار فإنه يدل على حظر الزكاة، وربما يكون مشغولاً عن عسكر الملك .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *