التخطي إلى المحتوى
محتويات
الموضوعات العامة حلقة مفيدة للنقاش وتبادل وجهات النظر لذا اليوم احضرت لكم موضوع لتداول الافار والنقاشات تعالوا نتابع طرح اليوم

“نتوه دوما في دروب الحياة ..❁

عندما نصر أن نسير وحدنا بلا أهداف ..تماما كسفينة بلا ربان أو ملاح ..❥

تسوقنا أقدامنا إلى طرقات لم يطأها قبلنا إنسان ..عتمة وظلام ..ودرب بالشوك ملأن ..✷

قد نجد ما نريد في نهايتها بعد هوان ..وربمالن نجني منها إلا الخواء ..▶︎

عندها سنضطر للعودة وسنبدأ بالمسير دربا من جديد ..ظلام آخر وعتمة أخرى ..❄︎

قف مكان كانظر حولكلم لا نضع دربا أمامنا نمسك مشعل الإيمان بيد واليد الأخرى نمسك❖

بها يد إنسان ..أما , أبا , أخا , صديقا أو حتى أحد الجيران ..سنشعر حينها أن الدرب صار كالجنان ..❤︎

نور ودفء وقلب خال من الأحزان .. هذه هي سنة الحياة ..نحن نختار دروبنا ..♞

مظلما كان أو بالنور وضاح ..نحن نقرر مصائرنا بأنفسنا ..جحيما صيرناه أو إحدى الجنان◘

..نعم ..نحن من نهدم أو نبني عالمنا ..✒︎

“يا خالق السعادة،؟أسعد قلبي وقلب من يقرأ..؟؟”

مع تحيات *عصفور الغراب*

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.