التخطي إلى المحتوى
محتويات
الموضوعات العامة حلقة مفيدة للنقاش وتبادل وجهات النظر لذا اليوم احضرت لكم موضوع لتداول الافار والنقاشات تعالوا نتابع طرح اليوم

جمال من نوع آخر

يوجد نوع آخر من الجمال وهو جمال الأعمال ‘

عائشة رضي الله عنها

كانت تمسح النقود الذهبية بمنديل معطر بالمسك قبل اخراجها !

عمر بن الخطاب رضي الله عنه

كان يتصدق بالسكر لأنه

وحتى ينال فضل الله سبحانه و تعالى في قوله :

“لن تنالو البر حتى تنفقوا مما تحبون”

رجل له عادة في بعض الأحيان أن يدعو في سجوده

لمن عن يمينه وعن يساره في الصلاة !

المدهش أنه لا يعرفهم .

معلمة صفوف أوليه

كل صباح تتفقد طالباتها

تصلح شعورهن و ترتب لباسهن

لان منهن يتيمات او من امها مطلقه .

إمرأة في كل اجتماع عائلي

تجتمع بالخادمات وتقص عليهن من قصص الرسول صلى الله عليه وسلم

وتعطيهن هدايا وهن يرقبنها بشوق في كل لقاء !

– رجل يتصدق بصدقة ثم يقول :

اللهم هذه عن أموات المسلمين الذين لا يجدون من يتصدق عنهم ..

فلله دره

عودوا أنفسكم أن تكون أيامكم ..

إحترام ..

إنسانية ..

إحسان ..

حياة !

فالبصمة الجميلة تبقى و إن غابّ صاحبها

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.