التخطي إلى المحتوى

موضوع تعبير عن العلم العلم هو أساس المجتمع وأهم عنصر فيه ، فهو الَّذين يمنح قيمة للفرد وهو هدف جميع الرسالات السماوية ، فبالعلم والتعليم تمَكّن الإنسان اكتشاف ما خلف الكرة الأرضية وتحديث نفسه واكتشاف كل ما هو حديث في العلوم الدينية والدنياوية كالطب والهندسة والفلك وما إلى هذا ، والإنسان يفتقر إلى العلم حتى يبتكر ويُبدع ، فالعلم والتعليم عمليتان مستمرتان إلى ما لا نهاية فهما عملية من خلالها يكتسب الفرد الخبرات والمهارات.

موضوع تعبير عن اهمية العلم

العلم يقوم برفع الشخص درجات نحو المولى عز وجل فقال الله سبحانه وتعالى :

(قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لاَ يَعْلَمُونَ)

فمن خلال العلم يمكنه الإنسان توسيع مداركه وتزداد مقدرته على الفهم والإدراك ، فهو يُكسب الشخص الاحترام والتقييم ممن حوله ، وبالعلم يمكنه أن يحصل على وظيفه تناسبه ، فهو ينُير العقل ويهدي الشخص إلى طريق الخير والحق ، كما أنه يستطيع تطويع الحياة وتسهيلها في خدمته وتعديل التكنولوجيا لما يخدم البشرية أجمع.

موضوع تعبير عن اهمية العلم فيما يتعلق للمجتمع

العلم هو أساس المجتمع فهو الذي يجعله متماسكًا وقويًا ويستطيع الاعتماد على ذاته وسواعد أبنائه دون الحاجة إلى الآخرين ومساعدات دولية ، فمن أثناءه يمكنه المجتمع مواجهة كافة المشاكل التي يتعرض إليها فهو جزء أساسي لا غنى عنه من حضارة المجتمع وثقافته ، كما أنه يقي من التعرض لبعض الكوارث كالإرهاب ، فمن أثناء مبالغة معدلات العلم والتعليم تنخفض معدلات الجناية في المجتمع وتقل المشكلات الاجتماعية المتغايرة.

موضوع تعبير عن العلم والتعليم

التعليم هو الكوبري الَّتي بواسطته يعبر الإنسان من الظلمات إلى النور وينقسم إلى تعليم حديث وتعليم موروث ، فالعلم هو النواة التي لها جذور وتلك الجذور هي التي تنمو وتكبر لتصبح جزعًا بواسطته يصعد شأن المجتمع وأفراده ويحميهم من الكوارث والمصائب والأزمات ويحميهم من الجهل.

موضوع تعبير عن دور العلم في تشييد المجتمع

الله تعالى خلق الإنسان ووهبه الروح والجسم والعقل والقدرة على التفكير والإبداع ، فبالعلم يتجنب الإنسان الأسئلة التي يطرحها عقله عليه ، فهو في مراحه الحياتية يسعى جاهدًا من أجل العلم واكتساب الخبرات الجديدة ، فالمجتمعات التي يزيد فيها المتعلمين هو مجتمعات ساعية صوب الرقي والتقدم في العلوم المتغايرة ، فهو بالعلم يمكنه مجابهة التخلف والرجعية والأفكار الشاذة ومواهة القساوة والتطرف والإرهاب والأفكار السلبية الهدامة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *